تقرحات الفم | أسبابها وطرق العلاج

17 أكتوبر 2021

تقرحات الفم | أسبابها وطرق العلاج

تعد تقرحات من الأمور التي تزعج الكثيرين وتؤرق حياتهم ، حيث تُؤدِّن معهم وصعوبة في مضغ و الطعام.

من الممكن ظهور أعراض المرض فجأة ، دون سابق إنذار.

فما هي تقرحات الفم؟ وما العوامل التي تتسبب في حدوث ذلك القرح؟ وما هي طرق علاجها؟ ومتى تكون تقرحات الفم نذيراً لوجود أخرى؟

هذا ماسنجيبه عليكم في هذا المقال فِرازوا معنا.

 

ماهي تقرحات الفم؟

تقرحات الفم

قرح الفم أو “قرح الفم” هي عبارة عن بعض حالات الفم.

 

أسباب تقرحات الفم

الأسباب التي تؤدي إلى الأسباب والعودة إلى البداية.

  1. تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد تعمل على تهيج الغشاء المبطن للفم وظهور التقرحات مثل: الليمون ، الطماطم ، البرتقال ، الفراولة وغيرها.
  2. نقص بعض الفيتامينات في الجسم مثل: فيتامين ب 12 ، الزنك ، حمض الفوليك ، الحديد.
  3. تظهر أعراض تناول الأطعمة التي تسبب رد فعل تحسسي مثل: الفراولة ، الجبن ، البيض ، وغيرهم.
  4. قد تظهر نتيجة تعرض الفكين.
  5. سبب حروق بالفم نتيجة تناول الطعام شديد السخونة.
  6. يؤدي أداء أسنانك الوجنتين بالأسنان إلى تقويم الأسنان.
  7. الأدوية الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية ، الأدوية المضادة للأفراد.
  8. في بعض الأحيان تكون الإصابة ببعض الأمراض عاملا مساعدا في ظهور قرح الفم مثل : بعض الأمراض الفيروسية كالهربس، آو متلازمة بهجت ، أو الأمراض المناعية، أو بعض أمراض الجهاز الهضمي، أو السرطان.

تقرحات الفم الأخرى

تنحصر لا أسباب ظهور قرح الفم فيمآ ذكر اعلاه فحسب، بل هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى ظهور تلك القرح ومن بينها :

  1. الهرمونية التي تطرأ على الشخص ، تحدث فترة الحمل أو فترة المراهقة.
  2. عن التدخين حيث الإقلاع آنه من الشائع ظهور تقرحات الفم عند التوقف عن التدخين.
  3. عدم الإهتمام بالرغبة في الفم والأسنان من حيث غسول الفم وتنظيف اللثة ، وتفريش الأسنان.
  4. تسبب بعض علاجات الأسنان في ظهور أسنان الأسنان الغير ملائمة للمقاس.
  5. قد يكون للقلق والتوتر والإجهاد النفسي عاملاً مساعداً لظهور قرح الفم.
  6. عوامل وجينات وراثية.

إقرأ أيضاً:

الفرق بين الفينير واللومينير والزركون

علاج تقرحات الفم من الصيدلية

علاج تقرحات الفم من الصيدلية

 

لا يخفى على أحد أن تقرحات الفم تكون مؤلمة في بعض الأحيان؛ مما قد تسبب إزعاجا وتؤرق حياة الأشخاص المصابين بها، لذلك يبحث الكثيرين عن علاج قرح الفم المتكررة والتي سنقدم لكم بعضاً منها فتابعونا:

  • مرهم علاج تقرحات الفم

ساعد استخدام مرهم علاج تقرحات الفم على تسريع الشفاء وتخفيف الألم، وأفضل أنواع تلك المراهم هي التي تحتوي على بنزوكايين حيث يعمل كغطاء واقي للقرح.

  • المضادات الحيوية

قد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية خاصة تلك التي تحتوي على التتراسيكلين.

  • غسول الفم

كما يقوم الطبيب أيضاً بوصف غسول الفم الخالي من الكحول، والذي يحتوي على الكلورهيكسيدين لمنع تراكم البكتيريا وتخفيف التورم والألم.

  • معجون الأسنان

يمكن استخدام المعاجين التي تحتوي على الستيرويدات دون الحاجة لوصفة طبية، وتعمل تلك المعاجين على تخفيف الالتهاب والألم، ويعد التريامسينولون من أبرز تلك المعاجين.

  • استخدام مسكنات الألم

كما يتم استخدام المسكنات الموضعية المحتوية على الليدوكايين، أو مسكنات الألم الفموية؛ لتخفيف الآلام الشديدة المصاحبة لقرح الفم.

  • الأدوية الفموية

يلجأ الطبيب لعلاج قرح الفم بالأدوية الفموية مثل: الكولشيسين، والسكرالفات في الحالات الشديدة.

  • مضادات الفيروسات

قد تكون قرح الفم ناتجة عن عدوى فيروسية بسبب فيروس الهربس، عندئذ يكون العلاج بمضادات الفيروسات مثل الكريمات المحتوية علي الأسيكلوفير.

  • الكي لعلاج قرح الفم

كما يمكن علاج تقرحات الفم بكيّها بأشعة الليزر منخفضة الطاقة حيث يؤدي العلاج بالليزر إلى نتائج فورية، ويمكن كيّها أيضاً ببعض المواد الكيميائية مثل نترات الفضة.

 

 

علاجات منزلية لتقرحات الفم

يوجد بعض الطرق الطبيعية التي يمكن تطبيقها منزلياً لمعالجة قرح الفم الخفيفة ومنها:

  • علاج تقرحات الفم بالملح

تساعد مضمضة الفم بالماء الدافئ والملح على تطهير الفم من الميكروبات وتخفيف الألم وتسريع عملية الشفاء.

  • الشاي الأسود لعلاج تقرحات الفم

يحتوي الشاي الأسود على مادة التانين “Tanin” القابضة للأوعية الدموية؛ مما يساهم في تقليل الالتهاب والتورم، ويتم ذلك عن طريق وضع كيس من الشاي الأسود على تقرحات الفم.

  • علاج تقرحات الفم بالقرنفل

يساعد مضغ القرنفل على تسريع التئام قرح الفم وتخفيف الألم نظراً لخصائصه المسكنة المطهرة، والتي تساعد على إبقاء القرحة نظيفة.

  • العسل الأبيض لعلاج قرح الفم

يعرف العسل بخواصه المضادة للبكتيريا، حيث أثبتت الدراسات أن العسل علاج موضعياً آمناً وفعالاً في تقليل الألم وحجم القرحة.

  • علاج تقرحات الفم بالطحينة

تشتهر الطحينة في معالجة تقرحات الفم، نظراً لاحتوائها على السمسم الذي يمتلك خصائص مضادة للالتهاب والأكسدة والجراثيم مما يعزز عملية شفاء الفرح.

  • الزبادي الطبيعي لعلاج تقرحات الفم

يحتوي الزبادي على البكتيريا النافعة البروبيوتيك “Probiotics”، والتي تساهم في تنظيف الجهاز الهضمي وزيادة قدرة الجهاز المناعي والمساعدة في تسريع التئام القرح.

 

 

متى تكون تقرحات الفم نذيراً لوجود أمراض أخرى؟

في أغلب الأحيان لاتعد قرح الفم خطيرة، ويمكن أن تختفي من تلقاء نفسها دون الحاجة لعلاج في غضون 10 أيام، ولكنها قد تسبب الألم والمعاناة للكثيرين.

وقد تكون قرح الفم دلالة على وجود أمراض أخرى مثل: الأمراض السرطانية، وأمراض الجهاز الهضمي؛ لذلك يجب مراجعة الطبيب فوراً إذا ظهرت أي من عوامل الخطر التالية:

  1. وجود قرح فموية لاتُشفى في غضون ثلاثة أسابيع من الإصابة بها.
  2. شعور عام بالتعب والإجهاد مع وجود القرح المؤلمة.
  3. وجود صعوبة بالغة في بلع الطعام والشراب.
  4. تكرار الإصابة بتقرحات الفم مع ظهور قرح جديدة قبل تعافي آثار التقرحات القديمة.
  5. امتداد قرح الفم لتصل إلى الشفتين.
  6. ظهور طفح جلدي.
  7. قرح الفم الكبيرة غير العادية.
  8. ارتفاع درجة الحرارة.
  9. حدوث التهابات بالعين مصاحبة لوجود قرح الفم.

 

 

نصائح لتجنب حدوث تقرحات الفم

  1. تجنب الأطعمة الحمضية التي تسبب تهيج الغشاء الداخلي للفم.
  2. تجنب تناول الأطعمة والمشروبات شديدة السخونة.
  3. تجنب الأطعمة التي تسبب رد فعل تحسسي.

العناية بالأسنان والأسنان واستخدام مضمضة الأسنان مرتين في اليوم ، كما تفريش الأسنان بالفرشاة والمعجون يومياً.

  1. تجنب غسول الفم التي تحتوي على الكحول. لئلا يسبب تهيج الغشاء الداخلي.
  2. مواد غذائية صحية تحتوي على المعادن والفيتامينات اللازمة للصحة.
  3. استخدام فرشاة أسنان ناعمة ، وتجنب معاجين الأسنان التي تحتوي لوريث كبريتات الصوديوم.
  4. محاولة تقليل الضغط والتوتر والإجهاد النفسي.
  5. مراجعة الطبيب إذا كان قد أصبح أكثر أصبحت أصبحت أكثر إيلاماً واحمراراً.

هذا هو سردنا .. سردنا لكم جميعا.

 

روان محمد